يوم الأم في مستشفى دار السلام للرعاية الاجتماعية

مهما حاولنا أن نقدم لأمنا فإننا نبقى مقصرين بحقها، فهي سرنا ونحن أحباؤها، وكل همها أن تسعدنا. وقد كان إسلامنا الحنيف سباقاً لرفع شأنها إلى أسمى المراتب وجعل من رضاها غاية سامية يسعى إليها كل إنسان. وقال تعالى: "وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحساناً إما يبلغنّ عندك الكبر أحدهما أو كلاهما فلا تقل لهما أفٍ ولا تنهرهما وقل لهما قولاً كريماً" صدق الله العظيم.

وبمناسبة يوم الأم بادرت لجنة الأمهات برئاسة السيدة هناء أبو ظهر، رئيسة اللجنة في لبنان وحضور أعضاء اللجنة بإقامة حفل تكريم للمسنين في مستشفى "دار السلام للرعاية الاجتماعية" يوم الإثنين الواقع فيه 21 / 3 / 2011، وذلك جرياً على عادتهم المباركة كل عام. وشارك في الحضور لجنة صديقات دار السلام. وكان في استقبالهم رئيس جمعية جامع البحر الخيرية في صيدا الحاج محمد طه القطب ونائب الرئيس الحاج أحمد البابا وجهاز العاملين في الدار.

قامت اللجنة بتوزيع الهدايا على المسنين وتقديم الحلوى لهم بهذه المناسبة في جو من الألفة والمودة، مما أثلج صدور المقيمين في الدار وأضفى على الجو المزيد من المرح والحبور. والجمعية إذ تتقدم بوافر الشكر والإمتنان للجنة الأمهات تدعو الله عز وجل أن يثيبهم خير الجزاء على ما قدموه ويقدمونه باستمرار من دعم لنشاط الجمعية في خدمة المجتمع.