موقع جمعية البحر : ( 05 / 08 / 2020 ) smca.org.lb/yam

لقاء خريجات دورة الانكليزية للنساء 25-5-2017

عقدت جمعية جامع البحر الخيرية في صيدا لقاء جمع خريجات دورة "الانكليزية للنساء" للسنوات الخمس الماضية، التي تنظمها جمعية "هيا بنا" بتمويل من السفارة الأميركية وبالتعاون مع جمعية جامع البحر الخيرية في صيدا. تخلل اللقاء الذي أقيم في مستشفى "دار السلام للرعاية الاجتماعية" التابع لجمعية جامع البحر الخيرية في صيدا تكريم معلمة الدورة الأميرة نجلاء طربين لمناسبة مغادرتها بداعي السفر.

        حضر اللقاء مديرة البرامج في جمعية "هيا بنا"  السيدة إنغا تشاي ومديرة مشروع الإنكليزية للنساء في جمعية "هيا بنا" السيدة صالحة ناصر ورئيس جمعية جامع البحر الأستاذ محمد طه القطب وأعضاء الهيئة الادارية وجمع من خريجات الدورات السابقة.

        استهل الحفل بكلمة من رئيس الجمعية محمد طه القطب قال فيها: ان جمعية جامع البحر الخيرية في صيدا  أرادت اليوم ان تدعو جميع خريجات (الانكليزي للنساء) وكم كنت اتمنى لو كانت هذه الدورة للرجال والنساء لما لها من دور وأهمية...

أولاً: لنحتفل بتخرج دفعة جديدة من النساء.

ثانياً: لنشيد بكل الجهات التي موّلت ودعمت هذا البرنامج وعملت وساهمت على انجاحه.

ثالثاً: ولحثّ طالبات الانكليزية للنساء على الالتحاق بصديقات دار السلام للرعاية الاجتماعية.

فالشكر كل الشكل للسفارة الامريكية على تمويلها لهذا المشروع.

والشكر كل الشكر لجمعية هيّا بنا التي نفذت وتنفذ هذا المشروع على أكمل وجه. وكان لجمعية جامع البحر الخيرية نصيباً من هذا العمل الذي أضاف الى تعلّم اللغة الانكليزية  إتاحة الفرصة لعدد لا يستهان به من السيدات لإكتساب المزيد من المعارف والمهارات والتشبيك فيما بينهم وبين باقي المراكز على مستوى الوطن..

وهو مما يجعل من برنامج (الإنكليزي للنساء) برنامجاً تعليمياً يشق طريق الريادة الإجتماعية للمشاركات فيه..

وأضاف: إن جمعية جامع البحر الخيرية حرصت اليوم على دعوة جميع المتخرجات والمشاركات لتاريخه في برنامج الإنكليزي للنساء على مدى الاربع سنوات الماضية لأقول

معهم وبإسمهم شكراً للسيدة الأميرة نجلاء, التي أضفت الى تعليمها اللغة الانكليزية وإقامة الندوات والأنشطة الثقافية المواكبة لهذا البرنامج نكهة مميزة بإهتمامها وعملها الدؤوب ونشاطها ودماثة خلقها وشخصيتها الخلّاقة المبدعة وتواصلها مع الجميع..

وهي اليوم على وشك ان تتركنا بداعي السفر, ارتأت الجمعية أن تدعو كل السيدات الطالبات الذين يكنون للسيدة الأميرة نجلاء طرابين كل المحبة والتقدير لنتمنى لها جمعياً بطريقتنا الخاصة دوام الصحة والعافية والتوفيق والمستقبل الزاهر...

شكراً لك سيدتي

ثم قدم القطب درعاً تكريمية باسم الجمعية إلى معلمة الدورة الأميرة نجلاء طربين عربون تقدير ووفاء لجهودها وتفانيها في مجال تمكين المرأة.

وألقت المحامية بدرية محمود الكبي كلمة باسم المشاركات في الدورة وقالت: "تحية من رحاب هذه الدار المباركة محملة بعبق الحب تنطلق من أعماق القلب ممزوجة بجزيل الشكر للقيمين على هذه الدورة بدءأ من جانب السفارة الأميركية في بيروت التي رعت ومولت هذه الدورة والدورات السابقة بهدف تمكين المرأة من تثبيت قدميها في المجتمع، وجمعية هيا بنا التي وضعت نصب عينيها تحقيق الهدف المنشود الذي سعت للوصول إليه في تمكين المرأة وتعليم المرأة".

وأضافت: "وأنتن أيتها الخريجات عقد فريد تجمعت حباته على مدى خمس سنوات وجمع بسلسلة ذهبية، أميرة تربعت على عرش قلوبنا فأصبحت تنبض بعبق العلم والمحبة والعطاء، أسلوبها الرائع جعل من الدرس متعة تتشوق إليها بحيث أصبحت ساعة اللقاء هي ساعة الانعتاق البهيج من هموم الدنيا ورتابة إيقاع الساعات، مزجت العلم بالعمل والقول بالفعل والجد بالهزل، فألف شكر لمعلمتنا نجلاء طربين.

وتحدثت المحتفى بها الأميرة نجلاء طربين فشكرت جمعية جامع البحر على مبادرتها التكريمية آملة أن يكمل هذا البرنامج لأن الهدف واحد وهو تعليم النساء اللغة الانكليزية وتمكين المرأة، وتمنت على السفارة أن تكمل بهذا المشروع في صيدا.

من جهتها أعربت مديرة البرامج السيدة إنغا تشاي عن سعادتها بهذا اللقاء مع خريجات دورات الانكليزية للنساء للأعوام الخمس الأخيرة، معتبرة أن سيدات صيدا المشاركات في هذا البرنامج كن دائماً مميزات مقدمة التهنئة لخريجات هذه السنة ومنوهة بالتعاون القائم مع الجمعية من خلال هذا المشروع.

وتحدثت مديرة المشروع السيدة صالحة ناصر فنوهت بالشراكة القائمة مع جمعية جامع البحر للسنة الخامسة على التوالي متمنية لو أن كل الشركاء كانوا بهمة هذه الجمعية ونشاط القائمين عليها وتفانيهم وذوقهم. وقالت: على مدى السنوات الخمس رأيت تفاني على مستوى الأبعاد الثلاثة"الطالبات والمعلمة والشركاء".

بعد ذلك التقطت الصورة التذكارية وجرى قطع قالب حلوى بالمناسبة. 





















































 

 


أضيف بتاريخ : 2017 / 06 / 01 |  عدد القراءات ( 1015 )

 

  طباعة          إغلاق