موقع جمعية البحر : ( 05 / 08 / 2020 ) smca.org.lb/yam

حفل تخرج الانكليزية للنساء - جمعية جامع البحر الخيرية في صيدا

للسنة الثالثة على التوالي وضمن مشروع النارنج التابع لجمعية جامع البحر الخيرية في صيدا تم تخريج الطالبات المشاركات من قبل جمعية جامع البحر في دورة " الإنكليزية للنساء twe  " لعام 2015 الذي تدعمه السفارة الأميركية في لبنان وتنظمه جمعية هيا بنا. أقيم حفل التخرج الذي ضم 425 إمرأة من 19 منطقة في لبنان بالإضافة إلى عائلاتهم والأصدقاء، في بيت الطبيب .

          وحضر حفل التخرج ممثلون عن السفارة الأميركية في لبنان، موظف الشؤون العامة آلان هولست ومسؤول الشؤون الثقافية روز ليندغرين، كمــا حـضـر ممثلـــون عــن المنظمـات والبلديــات والفعاليــات والشخصيات الرسمية والدينية والروحية.

          كلمة الإفتتاح ألقتها معلمة صف صيدا في جمعية جامع البحر الخيرية الأستاذة الأميرة نجلاء طربين التي هنأت النساء على عملهن وانجازاتهن، ومما جاء في كلمتها :" إننا نحتفل اليوم بتخريج أكثر من أربعمائة وخمسين سيدة من كل أنحاء لبنان، وكلنا فخرواعتزاز بهذه الكوكبة. فلكل كوكبة رواية وبداية ونهاية وفيها تتجسد الرؤيا والنجاحات المتواصلة للبرنامج".

          ثم تحدثت مديرة نادي الشبيبة السيدة لما ثابت عن نجاح المناقشات الحية بين النساء في " الانكليزية للنساء"بشأن القضايا الإجتماعية الهامة لا سيما منح المرأة اللبنانية الجنسية لأولادها.

          ثم تحدث رئيس جمعية هيا بنا الأستاذ لقمان سليم مشدداً في كلمته على أهمية الحوار والشمول مشيراً الى أن " هذا العام" وذلك كجزء من مهمه، الانكليزية للنساء twe ، لتمكين المرأة في جميع أنحاء لبنان، رحب البرنامج أيضاً باللاجئات السوريات...". ثم كانت كلمة مسؤول الشؤون العامة في السفارة الأميركية في بيروت الأستاذ آلان هولست مشيراً فيها إلى أهمية التبادلات الصفية ومدى ضرورتها لبناء السلام، مشدداً على أهمية ايجاد أرضية مشتركة ، رغم الخلافات الشخصية بين الطلاب والمعلمين والأفراد بشكل عام.

          وفي نهاية الحفل جرى توزيع الشهادات على الخريجات . هذا والجدير ذكره، أن دورة "الإنكليزية للنساء" لعام 2015 كان قد تخللها العديد من النشاطات الثقافية وتبادل المعلومات فيما يسمى فعالية تبادل الصفوف، ونذكر في هذا المجال المناقشة التي تمت في منطقة بكاسين حول مسألة حقوق المرأة اللبنانية ، وزيارة المكتبة الوطنية في بعقلين حيث تحدثت المعلمة  شانا بيبول التي اختيرت في الولايات المتحدة الأميركية كأفضل معلمة لعام 2015 إلى أكثر من ستين  طالبة ومعلماتهن عن تجربتها وشغفها بالتدريس وتشجيعها للطالبات على متابعة التعليم.












أضيف بتاريخ : 2015 / 11 / 24 |  عدد القراءات ( 1283 )

 

  طباعة          إغلاق